أخبار ثقافية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font

في إطار برنامج إحياء السهرات الرمضانية
طبوع غنائية متنوعة تصنع الفرجة والمتعة بتيسمسيلت

تمتع عشاق الفن الجزائري الأصيل سهرة اول امس بمسرح الهواء الطلق لمدينة تيسمسيلت بمجموعة من الوصلات الغنائية الموسيقية المنوعة التي صنعت الفرجة والمتعة لأزيد من ثلاث ساعات وذلك في إطار برنامج إحياء السهرات الرمضانية.

وقد اهتز ركح هذا المرفق الثقافي المتواجد بالضاحية الجنوبية الشرقية لعاصمة الولاية على وقع الأغاني التراثية التي امتزجت فيها طبوع الغناوي والوهراني والأندلسي والتي جلبت جمهورا عريضا اغلبهم شباب صفقوا مطولا على الفرق الغنائية التي تعاقبت على المنصة.

وكانت فرقة "ناس المعنى" للطابع الغناوي لمدينة تيسمسيلت الأولى التي أبدعت وأمتعت الجمهور بالنغمات والأغاني الجميلة التي زادها رونقا وجمالا اللباس التقليدي الذي تزين به أعضاء الفرقة التي رفعت ريتم الحفل بإيقاعات اهتز لها الجمهور.

وكان التجاوب حاضرا مع صعود الفنانة حورية بابا من وهران التي قدمت أجمل الأغاني الوهرانية الجميلة "كشهلة العيون" و"بيا ذاك المور" و"سرج يا فارس" مستذكرتا الجمهوربأسماء سطع نجمها عاليات في سماء الأغنية الجزائرية الأصيلة على غرار الفنان الراحل أحمد وهبي وبلاوي الهواري واحمد صابر.

وتواصلت السهرة بصعود فرقة الشيخ الصنهاجي في الطابع الأندلسي من وهران والتي أمتعت الجمهور الحاضر بوصلات غنائية أصيلة ذكرت ضيوف مسرح الهواء الطلق بألحان زرياب الجميلة التي ما تزال حية إلى يومنا هذا.

ومن جهته أشار المدير الولائي للثقافة السيد محمد داهل لوأج بأن "سهرة اليوم عرفت حضورا غفيرا للجمهور قاربت الألفين متفرج مما يدل على إعجاب واهتمام سكان مدينة تيسمسيلت بما يقدم لهم في إطار البرنامج الثقافي الرمضاني".

للإشارة فقد برمجت المديرية الولائية للثقافة برنامجا ثريا بمناسبة شهر رمضان المعظم والمتضمن تقديم سهرات فنية وغنائية وموسيقية إضافة إلى استعراضات فلكلورية وعروض مسرحية وأناشيد ومدائح دينية ستنشطها فرق جزائرية معروفة.

كما برمج بالمناسبة العديد من الأنشطة الثقافية والفنية ببلديات سيدي سليمان وبوقايد ولرجام وبرج بونعامة وبني لحسن وثنية الحد.

ز.ق

/////////


بمشاركة كل من شاعو وحميدو

المهرجان الثقافي الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية يفتتح سهراته بعنابة

 

تجدد موعد الجمهور العنابي الذواق سهرة اول أمس مع الطرب الأصيل بافتتاح المهرجان الثقافي الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية بعنابة.

وبالقصيد والمديح الديني وأغنيتي الشعبي الأصيلة و العاصمية الخفيفة أطرب كل من عبد القادر شاعو وحميدو جمهور عنابة الذي تجاوب وبحرارة مع الأداء المتميز للمطربين ليرافقوا شاعو بأداء مقاطع من أغانيه "يوم الجمعة خرجو ريام" و"يا العدرة" ويرقص البعض الآخر على أغاني عاصمية خفيفة لحميدو.

وتخللت هذه العروض الفنية لأولى سهرات المهرجان الذي تحتضن فعالياته قاعة المسرح الجهوي "عز الدين مجوبي" مقتطفات فكاهية مع الفنان طاهر سفير بالإضافة إلى عروض في الرقص الكلاسيكي من تقديم ورشة دار الثقافة لعنابة .

وعلى مدى 9 أيام ستشهد سهرات هذا المهرجان تناوب مالا يقل عن 17 فنان وفنانة لتنشيط سهرات المهرجان الذي تجدد في طبعته الثامنة تحت عنوان "الأصالة والإبداع" كما ستشارك في تنشيط هذه التظاهرة الفنية التي تكرست ضمن التقاليد الثقافية التي تفتخر بها مدينة عنابة والتي تنظم من طرف محافظة المهرجان الثقافي الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية بالتعاون مع دار الثقافة "محمد بوضياف" بعنابة 10 جمعيات فنية في طبوع الأغنية والموسيقى الأندلسية والشعبي والمالوف من عدة جهات من الوطن.

وبالتوازي مع أولى سهرات هذا المهرجان شهدت مدينة عنابة سهرة البارحة افتتاح تظاهرة المهرجان المحلي للمالوف "حسن العنابي" وذلك بفضاء مسرح الهواء الطلق لمدينة عنابة.

ونشط أولى سهرات هذا المهرجان الثلاثي ياسين عاشوري وعلاوة بوغنزة وعلي غوشال في أغنية المالوف. وينظم هذا المهرجان الذي يدوم ثلاثة أيام من طرف لجنة الحفلات لبلدية عنابة.   زينب.ق/واج

////////////

في فعاليات دورته ألـ22
الجمعية الجزائرية رياض الأندلس تشارك في مهرجان الموسيقى الغرناطية  بوجدة

 

تشارك الجمعية الجزائرية للموسيقى الأندلسية "رياض الأندلس" لتلمسان في فعاليات الدورة 22 لمهرجان الطرب الغرناطي الذي ينظم بوجدة (شرق المغرب) تحت شعار "الطرب الغرناطي فن عريق وإبداع متأصل" حسبما أكد المنظمون.

ويشارك في هذه التظاهرة الثقافية التي تنظم من يوم اول امس إلى اليوم بالإضافة إلى الجمعية الجزائرية 13 جمعية محلية مهتمة بالموسيقى الغرناطية و فرق للموسيقى الأندلسية من مدينة فاس (المغرب) وفرقة الفلامنكو من إسبانيا.

و يندرج المهرجان في إطار إلى ترقية التراث الثقافي و الحفاظ على هذا الفن الموسيقي الغرناطي والتحسيس بقيمته المعنوية بالإضافة إلى خلق مناخ لتبادل التجارب بين الفنانين حسب المنظمين.

كما يضم برنامج المهرجان تنظيم ندوة فكرية حول علاقة الشعر بالموسيقى وإقامة معارض وأنشطة للجمعيات و ورشة لصنع الآلات الموسيقية.

ا.س

//////////////////


إحياء لليوم الوطني للشرطة
حفل فني كبير بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة

سينظم حفل فني كبير ينشطه كوكبة من الفنانين الجزائريين غدا بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للشرطة حسب ما صرح به رئيس الأمن الولائي السيد مصطفى بن عيني.

و سيكون بإمكان جميع العائلات القسنطينية حضور هذه السهرة لمشاركة عناصر الشرطة احتفالهم بهذا التاريخ الرمزي (22 جويلية) حسب ما أكده ذات المسؤول موضحا بأنه تم اتخاذ جميع التدابير اللازمة لاسيما في مجال النقل لضمان النجاح الجماهيري لهذه التظاهرة.

و أوضح السيد بن عيني بأن اختيار ملعب الشهيد حملاوي التي تقدر سعة استيعابه حوالي 40 ألف مقعد لاحتضان هذا الحفل الكبير سيمكن أكبر عدد ممكن من المواطنين من حضورهذا الحفل مشيرا إلى أن المصالح المعنية تقوم بالتحضيرات الأخيرة الخاصة بهذه السهرة.

و أضاف رئيس الأمن الولائي بأن تنظيم هذه السهرة في شهر رمضان الكريم سيضفي على هذا الحدث "طابعا خاصا يفوح بعبق العادات و الأصالة" مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم عدة أنشطة أخرى بمناسبة اليوم الوطني للشرطة.

ا.س

////////////////


تنافس شديد ميز السهرة الثانية من مسابقة "تاج القرآن الكريم"

 

تميزت السهرة الثانية من تصفيات مسابقة "تاج القرآن الكريم" التي نظمت ليلة اول امس إلى امس بقصر المعارض (الجزائر العاصمة) بتنافس شديد بين المتسابقين لبلوغ الدور النهائي المزمع إجراءه ليلة ال 27 من شهر رمضان.

وحضر البرايم الثاني للمسابقة وزير الشؤون الدينية والأوقاف ابو عبد الله غلام الله ومدير قناة القرآن الكريم واطارات وشيوخ اجلاء وضيوف .

وقد فاز كل من المترشح نصر الدين نعناع من ولاية الجزائر العاصمة والمترشحة مريم طبيخ من ولاية جيجل بالمرتبة الأولى كل واحد على حدى خلال السهرة الثانية لمسابقة ترتيل القرآن الكريم التي تنظمها قناة القران الكريم بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف وقد ضمنا بذلك تأهلهما للدور النهائي من المسابقة.

كما تم إقصاء ثلاثة متسابقين من الجنسين من المسابقة التي بثت على المباشر بقناتي القرآن الكريم و القناة الثالثة للتلفزيون الجزائري بقرار من لجنة التحكيم المتكونة من أساتذة في علوم القرآن مراعين في ذلك قواعد وأحكام التجويد وأبجدياته.

وقد صعد المتسابقون الثمانية الواحد تلو الآخر على المنصة لترتيل آيات من كتاب الذكر الحكيم محاولين إبراز كل ما يملكون من قدرات صوتية على الأداء في تلاوة كتاب الله.

للإشارة كان قد فاز في البرايم الأول كل عبد الرحمان زيات من ولاية سكيكدة والمترشحة نسيبة محجوبي من الأغواط .

و تضم لجنة التحكيم ل "تاج القرآن" 2013 التي يترأسها الأستاذ محمد الشيخ كل من عبد الرحمان العربي و يوسف سلطاني و منصور بلحاج و محمد مقاتلي. للإشارة تخلل هذا البرنامج الديني مدائح دينية قدمتها فرقة الإمام الغزالي للإنشاد بطنجة بالمملكة المغربية .

وكان ضيف البرايم الثاني فضيلة الشيخ عبد العزيز عيادي من المغرب الشقيق صاحب كتاب بعنوان"أدبيات القراءة واكتساب الأخلاق " قد استحسن هذا البرنامج الديني الواعد حاثا الشباب على الخصوص الإقبال على كتاب الله لاكتساب المناعة من الأفكار الدخيلة على مجتمعنا المسلم .

وقد استهلت السهرة بتلاوة بعض الآيات من الذكر الحكيم من قبل الطفل المعجزة عبد الرحمان فارح الذي اكتشفاه قناة القرآن الكريم .

يذكر أن العشرات من المترشحين و مترشحات من 48 ولاية من الوطن كانوا قد شاركوا في المسابقات التأهيلية التي تم خلالها اختيار 12 مترشحا من الذكور و12 مترشحة من الإناث سيتنافسون على مدى أربعة أسابيع من شهر رمضان للفوز بالمراتب الثلاثة الأولى في الصنفين.

كما يتابع حاليا المترشحون تربصا بالمعهد الديني بالمحمدية للنهل من علوم القرآن وتعلم أبجديات الترتيل والتلاوة.

وكانت عملية التصفيات لهذه الطبعة قد بدأت في 4 جويلية لتتواصل إلى غاية 5 أوت التي تصادف اليوم 27 من رمضان (ليلة القدر).

ز.ق

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

قيم هذا المقال

0